من نحن

إذاعة الزيتونة

ولدت “إذاعة الزيتونة ” عام 2014 كإذاعة هادفة تطمح إلى تأدية رسالة إعلامية متوازنة من خلال برامجها السياسية والثقافية والاجتماعية والدينية، لتأخذ المستمع بعيدا عن الابتذال والتقليد الثقافي إلى عالم ثري بالقيم السامية.

تسعى “إذاعة الزيتونة ” لتكون معبّرة عن كلّ شرائح المجتمع، فالمرأة والطفل والشباب من كلا الجنسين هم ضيوف “إذاعة الزيتونة “، وبرامج “إذاعة الزيتونة ” اليومية هي ميدان الحوار الإيجابي والمتوازن، تحمل في طياتها فصولاً من الإنجازات الحضارية والثقافية.

ولن يغيب الفن الهادف، الذي ينساب بين ثنايا الدقائق في بث “إذاعة الزيتونة “، ليرتقي بأذن المستمع إلى عالم الإنشاد الرحب، فمن حب الله والمديح النبوي، إلى المعاني الإنسانية الدافئة، والدعوة إلى محاسن الأخلاق ومكارمها.

إن فكرة “إذاعة الزيتونة ” هي نتاج تفكير عميق، سعى إلى تحقيقه مجموعة من أبناء هذا الوطن الحبيب، توافقت طموحاتهم لحمل جزء يسير من واجبهم تجاه مجتمعهم.

قيمنا:

تنمية الحسّ الوطني بما يؤدي إلى قيام وطن معافى من رواسب الانقسام.

المساهمة في توطيد دعائم الرقي والحضارة لدى المواطن الفلسطيني.

العمل على تنقية النفس من كلّ عوامل الحقد، وإشاعة الحبّ والتعاون وتحقيق المودة والمؤاخاة بين كافة المواطنين.

رؤيتنا:

أن نكون منبراً إصلاحياً يحمل رسالة معرفة وخير وثقافة وتوعية في المجتمع.

رسالتنا:

حمل رسالة سامية شعارها: نحو خير الفرد والمجتمع. خير الفرد ليكون مواطناً صالحاً يؤدي واجباته تجاه خالقه ومجتمعه، وتجاه أمّته. وخير المجتمع، سعياً إلى قيام المجتمع الملتزم بالقيم والأخلاق، داعماً قضايا الأمّة العادلة.